القرية

نشاةقرية غرب سهيل و القري  الاخري خلف خزان اسوان

بداء البناء في  خزان اسوان عام 1897 وانتهت عام 1902 وتم تعليته مرتين 1912و1934 ليقوم بجز مياه الفيضانات ويبلغ طول 2141م وعرضه 9 أمتار وبه 180 بوابة وهو مبنى بحجر الجرانيت تصل طاقته التخزينية 5000 مليون متر مكعب كما يجرى تطوير الخزان ليكون مزارا سياحيا ونتيجة بناء الخزان وتعليته ظهرت قري نوبية جديدة وهي قري غرب سهيل والكرور وعزبة العسكر ومنشية الخزان ونجع المحطة ومسيتود واراشكول هذه القري انضمت الي القري القائمة علي نهر النيل خلف خزان اسوان والتي كانت موجودة منذ فجر التاريخ وهي قرية سهيل وجزيرة اسوان وجبل تقوق حيث وجدت اثار منذ العصر الفرعوني لمقاييس النيل بهذه الاماكن فجزيرة سهيل بها مقياس يعود الي عهد سيدنا يوسف عليه السلام كما
ان اول بيت نوبي كامل وجد في هذه الجزيرة كما اكد الاثري د/ اسامة عبد الوارث في رسالة دكتوراة عن اكتشاف هذا البيت النوبي بجوار مقياس النيل الخاص بحجر المجاعة كما ان جزيرة اسوان بها مقياس يرجع الي عهد الفراعنة ويعمل حتي اليوم بجوار متحف جزيرة اسوان الفرعوني كما ان بناحية شمال غرب اسوان
 يوجد مقياس للنيل لمهندس فرعوني يسمي شيمة وهو مهندس مشهور له مقياس للنيل مازال يعمل بناحية منيل الروضة بالجيزة يسمي منيل شيمة وكلمة منيل مشتقة من نيل وتعتبر القري سالفة الذكر هي الحاضنة للقري التي نزح منها اهلها امام الخزان وهي
قري " تنقار غربا وامشير شرقا وجزر هيسا وبجا وعواض ومرتود ويمكن عمل خريطة لهذه القري من الناحية الشرقية او الغربية بتتابع القري جنوبا حتي دابود ودهميت كالاتي : -
 تنقار اي البر الغربي - محضر - شيمة الواح - توندي - كورتيه - اتمني - سملناالشي ومن الناحية الشرقية امشير - ايلو - جودي - ساقية جمل وكانت جبل تقوق قبل انشاء خزان اسوان هي الميناء البري لبلاد النوبة حيث تحط الجمال وكذلك ترسوا المراكب المحملة بالبلح لتشوينها باسوان او بالاستمرار بالنيل
حتي رملة بولاق او رملة مصر عتيقة وكان البحارة النوبيون يجوبون نهر النيل جنوبا من اسوان حتي جنوب السودان ويعرفون الشلالات معرفة جيدة ويقال ان النوبي بحار بالفطرة وصائد طيور والاسماك بالفطرة ومزارع نخيل واشجار السنط اللازمة للمراكب حتي ان الاهازيج النوبية تترنم بنخيل البلح وشجرة السنط كرمز للنيل فلا توجد ضفة للنيل لم يزرع عليها النوبي شجرة نخل وعند انتقال النوبي من امام الخزان الي خلف الخزان الي الصحراء خلف جزيرة سهيل وايضا بجوار النهر وانشا اول قرية علي الطراز النوبي من القباوي
بالضفة الغربية وكذا علي الصخور الشرقية للنيل انشا قري الكرور ومسيتود وارشكول ومن قري تحتضن النهر كان النوبي يرفض ان يبتعد علي ماء النيل الذي يشم رائحة الماء ويسمع صوته وهي تخرج من عيون الخزان فما اجمل ان تنام في القيلولة تحت شجر السنط علي النيل وتشم رائحة الغريم وهي
الطمي وتسمع خرير الماء التدفق من الشلالات الصغيرة حيث تهدهدك الطبيعة كما ان البيئة في تلك المناطق تمتلي بالجزر من سلوجا وغزال وامبو نارتي وسط النيل هذه الجزر التي وضعت الان علي خريطة المحميات الطبيعية حيث الاشجار الباسقة والطيور النادرة والاسماك النيلية علي اختلاف اسماءها

الحدود الجغرفية لقرية غرب سهيل

لقد حبا الله قرية غرب سهيل بجمال وبيئة طبيعية ليس لها مثيل وميزها بحدود جغرافية جميلة ما بين طبيعي وتاريخي فكل حد في قرية غرب سهيل هي مزار سياحي في حد ذاته
اولا الحد الجنوبى 
1-خزان اسوان:

انشئ عام 1897 وانتهت عام 1902 وتم تعليته مرتين 1912و1934 ليقوم بجز مياه الفيضانات ويبلغ طول 2141م وعرضه 9 أمتار وبه 180 بوابة وهو مبنى بحجر الجرانيت تصل طاقته التخزينية 5000 مليون متر مكعب كما يجرى تطوير الخزان ليكون مزارا سياحيا

الحد الشرقي 
تحد القرية من ناحية الشرق النيل العظيم صانع الحضارات واحد اطول الانهار فى العالم النيل الذى عظم فى عهد الفراعنة حتى اعتبروه اله الخير و الصفا فقد مجدوه و عظموه عند الحضاره وخافوه واجتنبوه عند فيضانه وغضبه وفى الجهة الاخرى من النيل نجد كلا من

1-الحديقة الاستوائية :

تقع على مساحة :100فدان شمال خزان اسوان مباشرة وهى عبارةعن شبه جزيرة بيضاوية الشكل بطول2كم وقد ساهمت بعض الدول ببعض النباتات والبذور مثل (الامارات العربية المتحدة _منغوليا_المكسيك_تايلاند_بنما _ بيرو ) وثم زراعة 85 فدان بالمسطحات الخظراء 1200 نخلة و1900 شجرة 


2 – محمية سالوجا وغزال :

تمت دراسات عديدة لجزر الشلال الاول ( سالوجا وغزال ) وبناءا علي هذه الدراسات اعلنت جزيرتي ( سالوجا وغزال ) محمية طبيعية عام 86 بقرار وزاري وفي الجهة الجنوبية للمحمية تقع جزيرة مساحة محمية سالوجا حوالي 13 فدان بينما تبلغ مساحة غزال 42 فدان فتكون المساحة الكلية للمحمية 55 فدان وترجع اهمية جزيرتي سالوجا وغزال الي وجود خمسة انواع من السنط ترجع الي العصر الفرعوني وبعض الطيور النادرة وقد منع الصيد واقتلاع الاشجار او الرعي في الجزيرة ويسمح بالصيد فقط في حالة زيادة الطيور او الحيونات زيادة كبيرة تهدد التوازن البيئي والاحياء في المحمية وعادة يتم هذا في اطار خطة مرسومة لتحديد الاعداد والانواع التي يوزن بصيدها ومواسم صيدها بما لا يوثر علي استمرارية تواجدها ويتم ذلك طبقا للدراسات العلمية والابحاث التي تتم بواسطة الاجهزة المختصة تتميز المنطقة بسيادة أنوا ع شجيرية مثل السنط والطرفة واللويث والهجليج 0 ويضم الكساء الخضرى فى المنطقة حوالى 94 نوعا مختلفا من النباتات من بينها بعض النباتات التى تنفرد بها هذه الجزر خاصة على طول وادى النيل . وقد أتاحت الظروف الطبيعية المتميزة لهذه الجزر فرصا لحياة الطيور المقيمة والمهاجرة، فقد تم حصر أكثر من 60 نوعا من الطيور من بينها الطيور النادرة والمهددة بالانقراض على المستوى الدولى منها أنواع تعيش وتتكاثر فى هذه الجزر من أيام قدماء المصريين وهى مسجلة فى نقوشهم وآثارهم ومنها الواق والهدهد والأوز المصرى
3- جزيرة سهيل :

والتى سيمت قريتنا نسبة اليها وتتميز بمحاجر الجرانيت التى كان يستحدمها المصريين القدماء وبهذه الجزيرة نقوش صخرية من بينها نقش نادر يطلق عليها (حجر المجاعة) ويحكى قصة السبع سنين العجاف التى مرت بها مصر فى عهد بطليموس الخامس 


ثالثا : الحد الشمالى 
حد الشمالي لقرية غرب سهيل
1- مقبرة اغاخان

يقع في مدينة اسوان علي هضبة على البر الغربي لنهر النيل قبالة الجزء الجنوبى للحديقة النباتية، وقد بني بها محمد شاه الحسينى آغا خان الثالث مقبرة فخمة من الحجر الحجر الجيرى والرخام ودفن بها عام 1959 بناء على وصيته وهذه المقبرة مستوحاه من تصميم المقابر القاطمية كان آغا خان يعانى من الروماتيزم وآلام في العظام، ولم تشفع له ملايينه في العلاج فقد فشل أعظم أطباء العالم حينها في علاجه، فنصحه أحد الأصدقاء بزيارة أسوان، فأن فيها شتاء دافئ عجيب وشعب طيب حبيب، فجاء آغا خان إلى أسوان في حوالي العام 1954 ميلادية بصحبة زوجته وحاشيته ومجموعة كبيرة من أتباع الفرقة الإسماعيلية، وكان آغا خان قد عجز عن المشى ويتحرك بكرسى متحرك، وكان يقيم بفندق كتراكت العتيق "Old Cataract Hotel" أرقى فنادق أسوان ساعتها وحتى يومنا هذا أحضروا له أفقه شيوخ النوبة بأمور الطب، فنصحه الشيخ بأن يدفن نصف جسمه السفلى في رمال أسوان ثلاث ساعات يومياً ولمدة أسبوع ووسط سخرية وسخط من الأطباء الأجانب، أتبع الأغاخان نصائح الشيخ النوبى، وبعد أسبوع من الدفن اليومى عاد آغا خان إلى الفندق ماشياً على قدميه، وحوله فرحة عارمة من زوجته وأنصاره ومؤيديه ومن ساعتها قرر آغا خان أن يزور أسوان كل شتاء، ولكنه لم يرض أن يكون من رواد الفنادق، فطلب من محافظ أسوان ساعتها أن يقوم بشراء المنطقة التي كان يعالج فيها، ووافق محافظ أسوان على الطلب, فأحضر أغاخان المهندسين والمعماريين والعمال ليبنوا له مقبرة تخلد ذكراه في المنطقة التي شفته من المرض - -وكان في مقدمة المهندسين الأستاذ الدكتور المصريفريد شافعي، فصمم المقبرة على التراث المعمارى الإسلامي الفاطمى بناءاً على رغبة أغاخان, ووصى بأن يدفن في هذه المقبرة حين مماته

 

 

2- مقابر النبلاء :

- هي مقابر منحوتة في صخر الجبل الغربي لحكام اسوان في الدولتين القديمة والوسطي والبعض في العصر الحديث ، وللمقابر اهمية تاريخية تضعها في صدارة المقابر بصعيد مصر ومن اهمها مقبرتي ( ميخو وسابني ) كما تعطي فكرة عن الطراز المعماري للمقابر وكذلك للالقاب والوظائف التي تقلدها حكام الجنوب

3 – الحديقة النباتية
تقع الحديقة النباتية علي جزيرة في وسط النيل امام مدينة اسوان علي الشرق منها جزيرة الفنتين التي تضم متحف اثار اسوان .. وتوجهها من الغرب الضفة الغربية من للنيل والتي يعلوها قبة ابو الهوا ومقابر النبلاء واقصي عرض لها 115 مترا ولما كانت الحديقة النباتية تضم مجموعة نادرة من النباتات الاستوائية وشبه تاريخها المتميز وطابعها الجمالي الخاص لكونه من اكبر واجمل جزر النيل جعلها من المزارات السياحية الهامة في اسوان ومتنفسا لاهالي اسوان وزائريها وقد ظلت تلك الجزيرة موطنا لبعض اهالي النوبة حيث اطلقوا عليها بالنوبية اسم (جت نارتي ) اي جزيرة النطرون وكانوا يزرعونها بالاعلاف الخضراء بواسطة ساقيتين احداهما في الجهة الشرقية والاخري في الجهة الغربية وعند فتح السودان عام 1898 م اتخذها اللورد ( كتشنر ) مقرا لقيادته فسميت بجزيرة السيردار .. وبعد رحيله تحولت الي حديقة عامة باسم (جزيرة الملك ) وكانت تتبع وزارة الري وفي عام 1928 م انضمت لبحوث وزارة الزراعة كصوبة طبيعية للنباتات الاستوائية وشبه الاستوائية بدلا من اجراء تجارب هذه النباتات داخل الصوب الزجاجية عالية التكاليف . ويمكن الوصول للحديقة من الضفة الشرقية للنيل من مرساها علي الكورنيش بجوار نادي التجديف وذلك بواسطة اللنشات والمراكب الشراعية . وللحديقة ثلاث مراس احداهما في بداية الحديقة من جهة الشمال والثاني في وسطها والثالث في طرفها الجنوبي بالاضافة للمرسي الاداري بالحديقة . ويشق الحديقة طريق مبلط بجرانيت اسوان الوردي والذي يمييز كل مشاياتها ويظلل هذا الطريق علي جانبيه النخيل الملوكي بلونه الابيض الرخامي .. والحديقة مقسمة الي 27

حوضا بواسطة اربع مشايات طولية وتسع مشايات عرضية .. وبكل حوض منها مجموعة انواع واصناف مختلفة من النخيل والاشجار والشجيرات . وتضم الحديقة متحفا للاحياء النباتية والمائية وكافتيريا لخدمة الزائرين بالاضافة الي مرشح للمياه ومحطة لطلمبات الري

وتروي الحديقة باحدث اساليب الري والرش بواسطة رشاشات ( البوب أب ) والتي تعمل بالضغط الذاتي للمياه .. كما ان للحديقة لنشا سياحيا يسع 70 راكبا ومجهز بروف للاستمتاع بشمس اسوان اثناء الرحلة النيلية للحديقة ونظرا لموقع الحديقة المتميز وهدوئها تعتبر مرتعا لكير من الطيور المهاجرة والمحلية مثل ابو القردانوالهدهد ودجاج الماء وغراب البين والغراب البلدي والقمري واليمامة والبلبل والعصفور والدوري والوروار والخضير بالاضافة الي طيور الطاووس الهنديوالابيض والموجود داخل اقفاص الحديقة كما ان هناك اقفاص تضم النسناس وكبشالارو . وهناك حديقة صبرات حول الصخور الموجودة في الحديقة وحديقة اطفال في نهاية الحديقة من الناحية الجنوبية

نباتات الحديقة

تتكون الحديقة من عدة مجموعات نباتية تكونت علي مدي اعوام طويلة من النباتات التي كانت موجودة اصلا في الحديقة مثل الجوميز ونخيل البلح الجاف ونباتات اخري جلبت من حدائق الاورمان والزهرية وحديقة الحيوان ولعل ايسر تصنيف يمكن ان نتبعه _ تسهيلا علي القاري للالمام بالنباتات النادرة الموجودة في الحديقة هو التصنيف الي مجموعات تبعا للانتاج

اولا : مجموعة الاشجار الخشبية

حيث تضم الحديقة عدد من الاشجار الخشبية الممتازة والتي يمكن ان تنتج عديدا من انواع الاخشاب للاستخدامات المختلفة ومعظمها سهل الاكثار بواسطة البذور ومن اهم الاشجار الخشبية التي اثبتت نجاحها في جو اسوان ( علي سبيل المثال لا الحصر ) الكايا الافريقي _ التمر هندي- التك – البلح – البوسيانا – الاتل – الماهوجني – السنط – الابنوس – الكافور – الباسيا – عين الخروف (النوفاليم ) – النيم – الممبوزيا – المخيط (الكوديا)- السرسوع – الخيارشمبر (كاسيا فستيولا) – البوهيميا – الفلين (تابيبو بنفيلا) – البومباكس – الكابوك – الترميناليا – خشب الصندل

ثانيا : مجموعة اشجار الفاكهة الاستوائية

جاكفروت – جارسينا – انتديسيما – باباظ – زبدية(افوكادو) – كازميرو – مانجو – برتقال بامية – اوجينيا بانوعها – كاشينوت – القشدة – الموز – الجميز – التين – البشملة – الجوافة – باشين فروت – الاناناس – اسبوندياس – نخيل البلح – سابوتا – بعض انواع الموالح – الدوم وهناك من الاشجار الخشبية ما يعطي ثمارا كفاكهة استوائية  - الممبوزيا – المخيط – عين الخروف.

ثالثا : مجموعة الاشجار الزيتية

ويوجد منها نخيل جوز الهند – نخيل الزيت – الزيتون – البومباكس .

رابعا : مجموعة اشجار وشجيرات التوابل

القرفة – المستكة – الزنجبيل – الشطة – الفلفل الاسود

خامسا : مجموعة النباتات الطبية والعطرية

حلف الليمون – الريحان – القرنفل – الحصالبان – الذب – الزنجبيل – الشيح – النعناع – العترشان – الياسمين البلدي والهندي – الورد – الفل – القرنفلي – البردقوش – الخيار الشمبر – الالوب الجاتروفا – الاكسورا – الاناتو – المشطورة -  الجوز المقي .

 

سادسا : مجموعة الالياف

الكابوك – البومباكس – الاجافا – القطن

سابعا : نباتات الزينة

تنتشر بالحديقة مجموعة كبيرة من نباتات الزينة المتنوعة من اشجار وشجيرات ونخيل ومتسلقات وعشبيات.

فمن الاشجار

الاسباثوديا – الكاسياندوزا – الكاسيافستيولا – الكاسيا سياما – تكوما ارجونا – اكاسيا جافانيكا – تيفتيا نورفوليا – بوهيميا – بومباكس – ساراكا انديكا – اللوف

ومن الشجيرات :

الهبكس بانواعه – التاكوما – اللربون – الكرتون – التبريا – اراليا منسيوتا – سنكيزيا – لنتانا كامارا (بالوانها ) – دارسينا حمراءِِ وخضراء – الجهنميات (بانواعها المختلفة ) – هدهاتودا – طربوش الملك – دليسكانس – بنت القنصل – فيكس ديكورا – قشدة دندرما – ارانثيم – دفلة – باوليا .

وبالحديقة مجموعة نادرة من النخيل منها :

النخيل الملوكي – الكاريوتا – اللفستونيا – الاريكا – اللانتانا – السيكاس – برتشارديا – الزامبيا – الدوليب – الدوم – السبال – الكلامس روتانج – الكلاس

انديكا – الكاميروبس – الرابس – الكانتيا .

وبالاضافة الي المتسلقات والعشبيات المزهرة المستديمة منها والحولية التي يتم استبدالها باستمرار

رابعا الحد الغربي :-

تحد القرية من الناحية الغربية الصحراء العظيم برمال
صفراء ممتدة ونعم لا يدري ما بها الا خالقها (سبحانه وتعالي